أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

المدينة: "وثيقة تعجيزية" تؤزم وضعية أرباب أزيد من 130 فندقا غير مصنف


المراكشي - الخميس 10 يونيو 2021



المدينة: يعيش أرباب العشرات من الفنادق غير المصنفة بالمدينة العتيقة لمراكش، "أزمة قانونية" بفعل مطالبة أصحابها بوثيقة وصفوها بـ"التعجيزية" لتجديد تراخيص مزاولة النشاط.
 

وقال بعض المهنيين في اتصال بصحيفة "المراكشي"، إن أرباب أزيد من 130 فندقا غير مصنف وضعوا طلباتهم بالمصلحة المختصة بولاية جهة مراكش آسفي، من أجل تجديد تراخيصهم، حيث يتم إحالة أصحاب الطلبات على المندوبية الجهوية لوزارة السياحة، غير أن الأخيرة تطالبهم بمجموعة من الوثائق من ضمنها تصميم البناية، والحال أن جل الفنادق غير المصنفة قديمة ومشيدة في سنوات الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي و لا تتوفر على تصاميم.

 

و أوضح مهنيون أن هاته الوحدات الفندقية غير المصنفة التي تتواجد بدرب سيدي بولوقات وبعدد من الأحياء بتراب المدينة العتيقة، كانت تتوفر على تراخيص جل أصحابها فارقوا الحياة، مما فرض على المستغلين الجدد إيداع طلبات تجديد تلك الرخص في أسمائهم، غير أن مطالبتهم بالتصاميم حرمهم من الرخص التي تخول لهم مزاولة نشاطهم بشكل غير قانوني، و أدخلهم في أزمة قانونية زادت من حدتها الأزمة الإقتصادية التي ضربت القطاع منذ أزيد من عام بفعل تفشي فيروس كورونا.

 

وأشار هؤلاء إلى أن إغلاق باب تجديد الرخص بهاته الطريقة أمام أرباب الفنادق غير المصنفة، يهدد مستقبل هاته الوحدات السياحية التي تساهم في تشغيل اليد العاملة، حيث يجد أغلبها صعوبة في التصريح بالنزلاء لدى مصلحة الإستعلامات العامة بولاية الأمن، بسبب رفض التأشير على سجلات النزلاء، مع ما قد يترتب عن ذلك من مشاكل للمهنيين في حال ايواء مبحوث عنهم أو وقوع وفاة لا قدر الله في صفوف النزلاء.

 

وطالب أرباب الفنادق غير المصنفة والي جهة مراكش آسفي، من أجل التدخل العاجل لحل المشكل وتمكينهم من تجديد تراخيصهم واستئناف نشاطهم تدريجيا مع عودة الإنفراج إثر قرار تخفيف إجراءات الطوارئ الصحية.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية