أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

القصبة: تجار مخدرات وسكارى يقضون مضجع سكان درب شتوكة وسيدي منصور


المراكشي - الثلاثاء 13 أكتوبر 2020



صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

المدينة: تعيش ساكنة درب اشتوكة وسيدي منصور بحي القصبة بالمدينة العتيقة لمراكش، في خضم دوامة من الهلع والخوف بسبب تنامي نشاط تجار المخدرات واستفحال سلوكات العربدة من طرف السكارى والمدمنين الذين يقضون مضجع السكان دون رادع.

 

وبحسب اتصالات عدد من المواطنين بصحيفة "المراكشي"، فإن درب شتوكة وسيدي منصور تحول إلى مسرح لنشاط تجار المخدرات الذين يتزايد عددهم بشكل يهدد استقرار الساكنة التي تتخوف من تفشي الإدمان على الممنوعات التي يروجها هؤلاء المجرمين في أوساط أبنائها.

 

و أكد المتضررون أن الحي أضحى يعج بمدمني الخمور و المخدرات ومروجي مختلف الممنوعات الذين يضايقون الجميع، ويواصلون نشاطهم وجلساتهم الصاخبة في الأزقة والدروب إلى غاية الساعات الأولى من الصباح، متسببين في إزعاج الساكنة وبث الرعب في قلوبهم بسبب العربدة و الشجارات الدامية التي تندلع بين الفينة والأخرى بين المدمنين والسكارى لاسيما بدرب شتوكة قرب مؤسسة التكوين المهني وهي السلوكات التي تفاقمت منذ عودة أحد المنحرفين الذي غادر أسوار السجن حديثا.

 

و أشار المواطنون إلى أن المخاطر التي تحدق بساكنة الحي ليس مصدرها هؤلاء المروجين والمدمنين فقط، بل هناك أفراد أسرة يعانون كلهم من اختلالات عقلية تحولوا إلى مصدر خطر يتهدد التلميذات والتلاميذ بمدرسة المشور ذكور وتلميذات مدرسة المشور بنات، جراء اعتراض سبيلهم من طرف هؤلاء المختلين.

 

ويطالب سكان درب شتوكة وسيدي منصور السلطات الأمنية من أجل التدخل لوضع حد لمعاناتهم واعتقال هاته العناصر الإجرامية و إحالتها على العدالة مع تكثيف الدوريات الأمنية لتطهير الحي من سلوكات المنحرفين والسكارى.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية