المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

الفراغ الإداري يدفع مواهب فريق الكوكب المراكشي إلى هجرة جماعية


المراكشي - الاحد 8 نونبر 2020



الفراغ الإداري يدفع مواهب فريق الكوكب المراكشي إلى هجرة جماعية

لم تقتصر مشاكل نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم عند التجاوزات القانونية، وسوء التسيير، وأمور عديدة أخرى  خيمت على الفريق في العقدين الأخيرين، خاصة السنوات الأخيرة، بل طالت أيضا الفئات العمرية التي قرر جل لاعبيها هجرة الفريق بعدما عاشوا موسما كارثيا خلال الموسم الكروي المنقضي، حيث التحق عديدون بفرق وطنية مختلفة، فيما آخرون في طريقهم للسير على نفس الخطى.

 

ومن أبرز اللاعبين الذين انتقلوا إلى فرق أخرى، يتعلق الأمور بأكرم الخويدسي نجم شبان الكوكب المراكشي وكذا المنتخب الوطني، والذي سبق له وأن أبهر المتابعين بمستواه الجيد أثناء بطولة "اسباير" التي تنظم بدولة قطر، حيث غادر صوب فريق الرجاء البيضاوي.

 

كما توجه زملاء له من فئة الشبان صوب مركز التكوين لنادي المغرب الفاسي، حيث سيحملون القميص الأصفر بعدما أعجب مؤطرو الفريق الفاسي بامكانياتهم، فيما هناك امكانية حسب مصدر مطلع، أن يغادر بعض اللاعبين في غضون الأيام القليلة القادمة صوب نوادي أخرى طلبت ودهم.

 

وقد استغل اللاعبون الذين غادروا مركز التكوين القنسولي الفراغ الإداري الذي يعرفه النادي، في غياب لادارة تقنية يتقدمها المدير التقني، الذي غادر وسط الموسم الكروي الماضي، بدون أن يتم تعويضه إضافة إلى انشغال لجنة تصريف أمور النادي بالفريق الأول والجمع العام.

 

ويشار أن فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، يعتبر من أبرز النوادي في التكوين وطنيا، حيث قدم مجموعة من المواهب الكروية للفرق الوطنية وكذا أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، ومن بينهم بعض اللاعبين الذين لم يستفد منهم الفريق ماليا، خاصة أولئك الذين غادروا الموسم ما قبل الماضي من فريق الأمل المتوج بالبطولة الوطنية في ظروف غامضة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات