المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الصويرة

الصويرة: مائدة مستديرة حول آثار كوفيد-19 على تمكين النساء


المراكشي - و م ع - الخميس 26 نونبر 2020



الصويرة: نظمت جمعية “الخير النسوية”، أمس الأربعاء 25 نونبر الجاري، بمدينة الصويرة مائدة مستديرة حول موضوع آثار “كوفيد-19 “على تمكين النساء .

 

ويأتي هذا اللقاء، الذي انعقد بدعم من المنظمة السويسرية للمساواة بين الجنسين في أعقاب الحملة العالمية “16 يوما من النشاط ضد العنف القائم على النوع “، والذي يصادف تنظيمه 25 نونبر، اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

وكان الهدف من تنظيم هذا اللقاء، على الخصوص التأكيد على الآثار السلبية الناتجة عن الوباء وتحديد كيف أن فيروس كورونا المستجد، كشفت عن أوجه عدم المساواة الاجتماعية، وعلى عدم تمكين المرأة في الخطة الاقتصادية والاجتماعية وحقوق الإنسان.

 

وفي هدا الصدد قالت ، منسقة مشروع جمعية “الخير النسوية”، سعاد ديبي، ان هذه المائدة المستديرة ،تنعقد في سياق استثنائي يتسم بانتشار الوباء، مما أدى إلى تفاقم العنف القائم على النوع الاجتماعي، ومعاناة الفئات الأكثر ضعفا، وخاصة النساء، اللائي من المرجح أن يكونن الأكثر تضررا من الآثار المدمرة لـ كوفيد -19، اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا.

 

وشددت ديبي على ضعف وتفاقم ضعف النساء في ظل هذه الأزمة الصحية، موضحة ،أن هذا اللفاء يشكل فرصة مناسبة لتسليط الضوء على الآثار القوية للوباء ، خاصة على النساء، اللائي كن من أكثر الفئات تضررا من تداعيات هذا الوضع غير المسبوق.

 

وقالت، إن العديد من هؤلاء النساء، اللواتي يعملن في القطاع غير الرسمي أو في مجالات النشاط التي لا تزال تحت تأثير هذه الأزمة الصحية العالمية، وجدن أنفسهن فجأة دون مصدر رزق نتيجة للإغلاق القسري لأنشطتهن، و عانين أكثر من انعدام الأمن الاقتصادي ومن زيادة العنف المنزلي والأسري.

 

وأضافت ،إن هذه المائدة المستديرة تهدف أيضا إلى الرفع من الوعي العام بخطورة ظاهرة العنف ضد النساء ،والى ضرورة التعبئة الجماعية وتبادل الجهود بين جميع المتدخلين، بما في ذلك الجهات الفاعلة في المجتمع المدني، لمكافحة هذه الآفة التي تعصف بجميع المجتمعات.

 

و أبرزت مختلف تدخلات المشاركين في هذا اللقاء أهمية الموضوع الذي اختير لهذا الاجتماع، لا سيما في هذا السياق الخاص الذي اتسم بانتشار “كوفيد-19″، الذي أثر تأثيرا مباشرا على جميع جوانب الحياة اليومية، الاقتصادية والاجتماعية فضلا عن الجوانب النفسية في جميع انحاء المعمور .

 

كما أجمعوا على أن الأزمة الصحية الناجمة عن هذا الوباء قد أدت بالأساس إلى تفاقم أوجه عدم المساواة القائمة والتمييز بين الجنسين في المناطق الحضرية والقروية على حد سواء، مشيرين إلى أن بعض التدابير المتخذة لوقف انتشار هذا الفيروس الفتاك قد كثفت بدورها من حدة مختلف أشكال العنف (المنزلي والبدني والاقتصادي والنفسي، وما إلى ذلك ضد النساء.

 

وأشاروا إلى عودة النزاعات الأسرية والزوجية، فضلا عن تدهور العلاقات بين أفراد الأسرة خلال فترة الحجر الصحي، مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة جدا من حيث الضغوط والتوترات التي يشعر بها، أو الصحة البدنية والعقلية، أو الآثار الاقتصادية، أو زيادة عدد الشكاوى المتعلقة بالعنف المنزلي.

 

وفي هذا السياق، أوضح المتدخلون ،أن العنف ضد المرأة لا يزال يشكل عقبة رئيسية أمام تحقيق المساواة بين الجنسين والتنمية الشاملة للجميع، فضلا عن تعزيز حقوق الإنسان للمرأة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

وتخللت هذه المائدة المستديرة مجموعة من التدخلات التي ركزت ، على “آثار كوفيد- 19  على الوضع الاقتصادي للنساء ”، و”الآثار السلبية لجائحة كورونا وتأثيراتها على ولوج النساء لمرافق العدالة “ و ”وباء كوفيد -19 وسبل التوافق النفسي عند النساء: مدينة الصويرة نموذجا “.

 

ومن بين المحاور التي تمت مناقشتها خلال هذا اللقاء “العنف ضد النساء خلال فترة الحجر الصحي” و “الوضع الوبائي وعدم تكافؤ الفرص” و “المقاولة النسائية في ظل جائحة كوفيد -19”.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

آسفي | الصويرة | الحوز | شيشاوة | السراغنة | الرحامنة | اليوسفية