أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الصويرة

الصويرة: فيديو.. معاناة الجزارين بمركز "بئركوات" بعد هدم المجزرة الجماعية


المراكشي - الثلاثاء 4 ماي 2021



الصويرة: يعيش مهنيو الجزارة بمركز "بئركوات" التابع لجماعة زاوية ابن أحميدة بإقليم الصويرة، خلال الأشهر الأخيرة معاناة حقيقية بعد أن أقدم المسؤولون على هدم ما كان يعتبر مجزرة جماعية وجزء من سوق الجمعة الأسبوعي.
 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن عملية الهدم التي تمت بحجج واهية ومبررات غير مقنعة، فرضت على الجزارين نقل بهائمهم صوب مجزرة جماعة  تالمست التي  تبعد بنحو سبعة كيلومترات، الأمر الذي يتسبب في تأخر الذبائح التي لا تصل للمحلات بمركز بئر كوات، الا بعد الساعة الثانية والنصف زوالا باستثناء يومي الجمعة والسبت، وذلك بحجة أن الطبيب البيطري المكلف بالتاشير على الذبائح غير متفرغ.

 

النقل الإضطراري لعملية الذبح إلى مجزرة تالمست المعروفة بوضعيتها المتردية، بحسب نفس المعطيات، تترتب عنه نفقات إضافية على كاهل الجزارين، فسائق "البيكوب" الناقل للبهائم يستخلص عن كل خروف 10 دراهم وعن كل عجل 50 درهما، فيما تصل ضريبة إلى 115 درهما عن كل عجل و22 درهما عن كل  خروف، ناهيك على عملية نقل هاته اللحوم في ظروف قد تمس من جودتها بفعل غياب وسائل نقل خاصة بهذه العملية.

 

ولحل المعضلة، تضيف مصادر الصحيفة، اقترح الجزارون تفويت التدبير للقطاع الخاص أو الإكتتاب لبناء مجزرة بديلة مع الإلتزام  بتسليمها للجماعة بعد استرداد ما أنفقه المساهمون، غير أن المقترح لم يجد ترحيبا بدعوى غياب الوعاء العقاري رغم عرض قدمه أحدهم بتوفير أرض بمساحة 400 متر مربع.

 

وتتساءل ذات المصادر، من سيعوض هؤلاء الجزارين عن خسائرهم التي تتكرر كل يوم ؟ وهل من حل يعيد الأمور إلى سابق عهدها قبل أن يضطر هؤلاء المهنيين إلى إغلاق دكاكينهم والبحث عن أفاق أخرى سيما و أنهم تابعون بأداء سومة الكراء التي لا مفر عنها، علما أن مركز "بئركوات" يضم عشرة جزارين بصفة قارة ويرتفع العدد يوم السوق الأسبوعي ليناهز الخمسين؟.

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

آسفي | الصويرة | الحوز | شيشاوة | السراغنة | الرحامنة | اليوسفية