أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الصويرة

الصويرة: دورة تكوينية لفائدة مؤطري "جواز سفر النجاح"


المراكشي - و م ع - الخميس 29 أكتوبر 2020



الصويرة: نظمت المؤسسة الدولية للشباب، شريك وكالة حساب تحدي الألفية في المغرب، خلال الفترة من 24 إلى 28 أكتوبر الجاري بالصويرة، دورة تكوينية لفائدة مؤطرات ومؤطري برنامج “جواز سفر النجاح” على مستوى الإقليم.
 

وتندرج هذه الدورة التكوينية، المنظمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، في إطار استمرار تنفيذ مشروع “التعليم الثانوي” على مستوى إقليم الصويرة، خاصة المكون المتعلق بتقديم نموذج “ثانوية التحدي”.

 

وستستفيد من هذا المشروع الثانوية الجديدة (بلدية الصويرة)، وثانوية سميمو (جماعة سميمو)، وثانوية محمد الزرقطوني (جماعة أوناغا)، وثانوية جابر بن حيان (جماعة سيدي إسحاق) والثانوية التأهيلية (جماعة تلمست).

 

ويهدف هذا التكوين إلى تعزيز أنشطة الحياة المدرسية داخل المؤسسات المستفيدة من هذا المشروع، وتقوية قدرات المؤطرين المشاركين وتزويدهم بالوسائل والأدوات اللازمة لإنشاء وتنشيط نوادي “المهارات الحياتية” داخل المؤسسات التعليمية المستفيدة.

 

وفي هذا الصدد، أوضح رشيد المداك، إطار بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة التكوينية، التي عرفت مشاركة 10 من المؤطرات والمؤطرين تهدف إلى اعتماد برنامج “جواز سفر النجاح” في المدارس التجريبية الخمس، فضلا عن تكوين المنشطين بالثانويات المستهدفة (2 لكل مؤسسة)، مع ضمان احترام مقاربة النوع.

 

وأضاف المداك أن هذا التكوين يروم أيضا إحداث ناد مخصص لهذا البرنامج في المؤسسات الخمس، وكذلك توعية الشركاء بأهمية النهج التربوي القائم على هذا البرنامج، وكذا المساهمة في تغيير المواقف والممارسات في سلوك التلاميذ من خلال مساعدتهم على اكتساب “المهارات الحياتية” المناسبة لتنفيذ مشاريعهم المدرسية.

 

يشار الى أن مشروع “التعليم الثانوي” يندرج في إطار “الميثاق الثاني” للتعاون الموقع بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية.

 

ويهدف هذا المشروع، الذي خصص له غلاف مالي قدره 111,4 مليون دولار، إلى تحسين جودة وملاءمة برامج التعليم الثانوي (الإعدادي والـتأهيلي) وضمان الولوج المتكافئ إلى هذا التعليم.

 

وتحظى المؤسسات التعليمية المستفيدة من تنزيل هذا النموذج من دعم مندمج يهم تعزيز استقلاليتها الإدارية والمالية، وتشجيع اعتماد منهاج تربوي يتمحور حول التلميذ، وتحسين المحيط المادي للتعلمات بفضل إعادة تأهيل البنيات التحتية المدرسية وتوفير التجهيزات الضرورية للابتكار البيداغوجي.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

آسفي | الصويرة | الحوز | شيشاوة | السراغنة | الرحامنة | اليوسفية