أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

الشروع في محاكمة العمدة ونائبه من أجل تبديد أموال عامة


المراكشي - الجمعة 26 مارس 2021


يمثل صباح اليوم الجمعة 26 مارس الجاري، عمدة مراكش ونائبه الأول يونس بنسليمان، في أول جلسة للمحاكمة أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، وذلك بعد متابعتهما من أجل جناية تبديد أموال عامة والمشاركة في تبديد أموال عامة، على خلفية الصفقات التفاوضية بمناسبة احتضان مراكش للمؤتمر الدولي التغييرات المناخية كوب 22، والتي كلفت أزيد من 28 مليار.


محكمة جرائم الأموال: ترفع غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، صباح اليوم الجمعة، الستار عن ملف آخر من ملفات الفساد المالي بالمدينة، والذي يتابع فيه كلا من محمد العربي بلقايد عمدة مراكش، ونائبه الأول يونس بنسليمان، على التوالي من أجل جناية:" تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته"، و جناية "المشاركة في تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته" وجنحة:" استعمال صفة حددت السلطات العمومية شروط اكتسابها دون استيفاء الشروط اللازمة لحملها".
 

وجاءت متابعة المتهمين إثر انتهاء يوسف الزيتوني، قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، تحقيقاته التفصيلية مع محمد العربي بلقايد، عمدة مراكش، ونائبه الأول يونس بنسليمان، بتاريخ 22 فبراير الماضي، في شأن فضيحة الصفقات التفاوضية الخاصة بكوب 22، والتي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم، وأحال ملفهما على غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف، والتي ستعقد أول جلسة لمحاكمتها  صباح اليوم الجمعة 26 مارس الجاري.
 

ويذكر أن هذه المتابعة، جاءت في إثر الشكاية التي سبق وأن تقدم بها أمام الوكيل العام عبد الإله طاطوش، رئيس المجلس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، والتي طالب من خلالها بفتح تحقيق قضائي  في شبهة تبديد أموال عامة من طرف العمدة ونائبه الأول يونس بنسلمان، إثر الصفقات التفاوضية التي باشراها بمناسبة المؤتمر الدولي للتغييرات المناخية (كوب22)، الذي احتضنته مدينة مراكش نهاية سنة 2016، وهي الشكاية التي أحالها الوكيل العام على الشرطة القضائية لمراكش، حيث استعملت للمتهمين معا، قبل أن يتقرر إحالة الملف من جديد على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية