المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الرحامنة

الرحامنة: الإفراج عن المتهمة بسرقة 16 بيضة من مزرعة برلماني


المراكشي - الاربعاء 13 يناير 2021



المحكمة الإبتدائية بابن جرير
المحكمة الإبتدائية بابن جرير
الرحامنة: قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمدينة ابن جرير، أمس الثلاثاء 12 يناير الجاري، الإفراج عن العاملة المتهمة بسرقة 16 بيضة من وحدة إنتاجية للبيض في ملكية عبد اللطيف الزعيم برلماني حزب الأصالة والمعاصرة عن دائرة الرحامنة.
 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن القرار جاء على إثر الطلب الذي تقدم به دفاع المرأة الثلاثينية الأستاذ محمد الغزواني، لرئيس المحكمة الإبتدائية بابن جرير، طالب من خلاله بتقريب موعد الجلسة من أجل البث في ملتمس السراح، والذي أحاله رئيس المحكمة على القاضي المقرر، حيث انعقدت الجلسة مع الواحدة بعد الزوال من يوم أمس، أدلى خلالها دفاع المتهمة بنسخة من تنازل البرلماني، ليتقرر حجز الطلب للتأمل لآخر الجلسة، ليتم إخلاء سبيل المتهمة ومتابعتها في حالة سراح من أجل  جنحة "خيانة الأمانة"، على أن يتم مناقشة القضية في جلسة اليوم الأربعاء.

 

ويشار إلى أن قضية "16 بيضة" التي تتابع فيها العاملة المذكورة أمام المحكمة بعد اعتقالها من طرف عناصر الأمن بابن جرير، دفعت بعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلى التدخل شخصيا لإنهاء هذا الملف وحمل البرلماني "الزعيم" على التنازل عن متابعة المرأة التي يتهمها بسرقة بيضه، حيث يبدو أن الأخير لم يستوعب خطورة جرّ عاملته في هاته الظرفية إلى القضاء بسبب بضع بيضات قد يدفع الحزب تكلفتها بشكل باهض.

 

وقد جرّت قضية "16 بيضة" على البرلماني الزعيم سيلا من الإنتقادات بموقع التواصل الإجتماعي "الفايسبوك"، وفي أوساط النشطاء الحقوقيين و الجمعويين الذين بادر عدد منهم إلى الإحتجاج بطريقة خاصة ضد اعتقال العاملة بشركة صناعة البيض بمدينة ابن جرير المملوكة لبرلماني "البام"، حيث توجهوا إلى مدخل الشركة يحمل كل واحد منهم 16 بيضة، من أجل تقديمها إلى مالك الشركة، في إشارة منهم إلى أن القيمة المالية للبيض المسروق، لا تستحق الزج بعاملة بسيطة في السجن.

 

ضغوطات زعيم "البام" وانتقادات نشطاء الفضاء الأزرق والمجتمع المدني ، جعلت البرلماني يرضخ أخيرا ويتنازل لفائدة مستخدمته بمقتضى تنازل كتابي يعزي فيه السبب لوقوع صلح بين الطرفين وكأنه يتنازل من تلقاء نفسه، وهو تفسير قد يكون منطقيا لو حدث قبل أن يصبح متابعة العاملة البسيطة قضية رأي عام زعزعت صورة حزب "الجرار".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

آسفي | الصويرة | الحوز | شيشاوة | السراغنة | الرحامنة | اليوسفية