أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

الحي المحمدي: احتجاجات على الارتجال في تنظيم عملية اللقاح


المراكشي - الخميس 25 فبراير 2021



الحي المحمدي: احتج العشرات من المواطنات والمواطنين الذين سيأخذون الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا، صباح اليوم الخميس، بالمركز الصحي الحي المحمدي، بعدما فوجئؤوا بضرورة الانتقال إلى القاعة المغطاة بنفس الحي، دون سابق إشعار.
 

وبحسب مصادر من  عين المكان، فإن من بين المواطنين من لم يتوصل بموعد أخذ الجرعة الأولى إلا في حدود الساعة السابعة من صباح اليوم الخميس، عبر رسالة نصية، مع الإشارة إلى المركز الصحي الحي المحمدي، غير أنهم بعد وصولهم إلى المركز طلب منهم الانتقال إلى القاعة المغطاة، دون مراعاة لكبار السن منهم أو الذين يعانون من أمراض مزمنة.
 

واستغرب بعض المواطنين عند وصولهم إلى القاعة المغطاة ضمن الـ 20 الأوائل، بمنحهم أرقاما ترتيبية تتجاوز الـ 100 في عملية اللقاح، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول كيفية  تنظيم هذه العملية ومن استفاد من الأرقام الأولى.
 

وإلى ذلك، فإن قاعة الانتظار المخصصة  للمواطنين الذين سيخضعون للقاح  لا تتوفر فيها الحدود الدنيا من شروط السلامة، إذ ليس بها نوافد للتهوية أو كراسي، ما يهدد بتحولها إلى بؤرة لانتشار الفيروس. 
 

ويذكر أن المركز الصحي الحي المحمدي، شكل نقطة سوداء بالمقارنة مع باقي مراكز التطعيم بالمدينة، بالنظر إلى الاكتظاظ وسوء التنظيم، ما اضطر معه المسؤولون إلى تغيير هذا المركز بالقاعة المغطاة، غير أن الأخيرة بدورها شهدت صباح اليوم نفس الفوضى، دون أن يجد المواطنون أي مسؤول بعين المكان يتوجهون إليه لتلقي شكاياتهم، أو أي موقع إلكتروني رسمي يمكنه تلقي هذه الشكايات.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية