أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

الجنايات الإستئنافية تنطق حكمها في حق رئيس القلعة ومن معه


المراكشي - الجمعة 19 فبراير 2021



محكمة الإستئناف: أسدلت غرفة الجنايات الإستئنافية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف بمراكش، أمس الخميس 18 فبراير الجاري، الستار على ملف رئيس بلدية قلعة السراغنة الذي يتابع رفقة أربعة متهمين آخرين، من أجل جناية تبديد أموال عامة وتزوير وثائق رسمية.
 

وقضت هيئة المحكمة بتأييد القرار المستأنف في جميع مقتضياته بعد إعادة تكييف جناية اختلاس أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، إلى جناية تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته بالنسبة للمتهمين، "أ، و" نائب الرئيس و"ر، ل"، وجناية أخذ فائدة في مؤسسة يتولى تدبير شؤونها جزئيا إلى جناية تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته بالنسبة للمتهم "ا، ع"، مع تعديله بالإقتصار في السجن على خمس سنوات سجنا نافذا بالنسبة للمتهم"أ،و"،  و في الحبس على سنة واحدة حبسا موقوفة التنفيذ بالنسبة للمتهمين، "ا، ن" رئيس المجلس الجماعي و"ر، ل" و"أ، ع"، و تحميل المتهمين المدانين الصائر وتحديد مدة الإكراه البدني في حق من يجب.
 

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش،  قد قضت بإدانة المتهمين الخمسة، حيث نطقت في حق رئيس المجلس الجماعي عن حزب الأصالة والمعاصرة (ن،ا) بسنتين حبسا نافذا في حدود ستة أشهر و موقوفا في الباقي، و غرامة مالية نافذة قدرها خمسون ألف درهم، بعد متابعته من أجل تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته وتزوير وثائق رسمية وأخذ فائدة في مؤسسة يتولى تدبير شؤونها وتزوير وثائق إدارية واستعمالها وتزوير وثائق تجارية وإدارية اضرارا بالخزينة العامة.

 

وقضت هيئة المحكمة بإدانة باقي المتهمين بما نسب إليهم بعد إعادة تكييف جناية التزوير في محررات رسمية الى جنحة التزوير في وثيقة ادارية و جناية اخذ فائدة في مؤسسة يتولى تدبير شؤونها جزئيا الى جناية تبديد اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته ، بالنسبة للمتهم (ر. ل) قررت معاقبته بسنتين حبسا نافذا في حدود سنة واحدة و موقوفا في الباقي وغرامة نافذة قدرها عشرون ألف درهم، و براءة المتهم (أ، ع) من جناية التزوير في وثائق رسمية و إدانته من أجل باقي ما نسب إليه و معاقبته بسنتين حبسا نافذا في حدود ستة أشهر و موقوفا في الباقي وغرامة نافذة قدرها عشرة آلاف درهم، و بإدانة المتهم (أ، و) نائب الرئيس بما نسب إليه ومعاقبته بعشرة سنوات سجنا نافذا، وببراءة المتهم (م، ح) مما نسب إليه.

 

وتعود فصول القضية إلى شكاية تقدم بها حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، طالب من خلالها بضرورة فتح تحقيق قضائي بخصوص ما اعتبره اختلالات مالية وإدارية شهدتها بلدية قلعة السراغنة، ويتعلق الأمر بصفقة تعبيد طريق بقيمة 2.5 مليارات سنتيم، بالإضافة إلى خرق دفتر التحملات وبرنامج الأشغال لأغراض انتخابية، والاعتمادات المخصصة لقطع الغيار (60 مليون سنتيم)، وتلك الخاصة باقتناء عتاد صغير للتزيين، والمقدرة بـ83 مليون سنتيم، مؤكدا أن المجلس صرف ما يناهز 7.5 مليارات سنتيم في ظرف سنتين دون أن تلمس الساكنة أثرا على مستوى البنية التحتية والنظافة و الأسواق اليومية والأسبوعية والبيئة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية