أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

التقدم والإشتراكية يدق ناقوس الخطر حول الوضعية الإقتصادية بمراكش


المراكشي - الاثنين 28 سبتمبر 2020



عبّرت الكتابة الجهوية لحزب التقدم والإشتراكية بجهة مراكش آسفي، عن قلقها إزاء الوضعية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية بالجهة، وهي وضعية يرى الحزب أنها تستلزم دق ناقوس الخطر قصد إعادة ترتيب الأولويات بالجهة، والنهوض بالقطاع الإجتماعي، والعمل على صياغة برنامج تنموي جهوي يستحضر مقومات الجهة.

 

ونبّهت الكتابة الجهوية لحزب الكتاب في بيان لها عقب الإجتماع الدوري للكتابة الذي نظم عن بعد يوم السبت الماضي 26 شتنبر الجاري، إلى الكساد الاقتصادي الوشيك الذي قد تتعرض له جهة مراكش آسفي جراء تزامن وباء كوفيد وموسم الجفاف، وما ترتب عن ذلك من انعكاس سلبي على قطاعي الفلاحة والسياحة والمهن المرتبطة بهما، وما خلفه ذلك من تسريح للعمال والمستخدمين، وانعكاس سلبي على أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحين وارتفاع نسب البطالة.

 

وعبر البيان عن القلق الشديد لرفاق بنعبد الله حٌيال الوضع السياسي بالجهة واستغلال بعض الهيئات السياسية لظروف الحجر الصحي عن طريق جمعيات تابعة لها لاستمالة المواطنات والمواطنين مما يمكن إدراجه ضمن الحملات السابقة لأوانها، ودعت الكتابة الجهوية إلى تخليق العمل السياسي وضرورة التوجه لتعاقد سياسي جديد يحمل طابعا اجتماعيا ديمقراطيا، يضع الإنسان في صلبه بغية تحقيق الكرامة والمساواة والعدالة الإجتماعية والمجالية.

 
 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات