المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

الأمين العام لحزب الإستقلال يترأس وليمة انتخابية بمراكش


المراكشي - الاربعاء 28 أكتوبر 2020



علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة، أن نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال ترأس اليوم الأربعاء 28 أكتوبر الجاري بمدينة مراكش، وليمة غذاء بطعم انتخابي بحضور مجموعة من المنتخبين والبرلمانيين في إطار التحضير للإنتخابات المقبلة.
 

و وفق مصادر الصحيفة، فإن الإجتماع/الوليمة حضره عبد اللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال، عبد الرزاق أحلوش رئيس جماعة السويهلة عن حزب العدالة والتنمية، الرشيد بندريوش رئيس جماعة الويدان والنائب البرلماني بدائرة جليز النخيل عن حزب الحركة الشعبية والذي من المنتظر أن يترشح في الإنتخابات المقبلة بلون الإستقلال،  نجيب الخالدي رئيس جماعة أولاد حسون عن حزب الإتحاد الدستوري إضافة إلى مجموعة من المنتخبين المنتظر أن يلتحقوا بصفوف حزب الميزان. 

 

ومن المتوقع، بحسب ذات المصادر، أن يعقد زعيم حزب الإستقلال في مساء هذا اليوم لقاء تنظيميا مع مسؤولين إقليميين بالحزب، على أن يواصل لقاءاته صباح يوم غد الخميس مع أسماء أخرى.

 

وتجدر الإشارة إلى أن عبد العزيز البنين الذي غادر حزب التجمع الوطني للأحرار، كان قد دخل في مفاوضات مع حزب الإستقلال من أجل تزكيته كوكيل للائحته بدائرة جليز النخيل خلال الإستحقاقات التشريعية المقبلة، إلا أن حزب الميزان رفض ذلك وفضّل رئيس جماعة الويدان، ما جعل البنين يطرق باب الحركة الشعبية التي سيغادرها الرشيد بندريوش.

 

ويذكر أن نزار بركة قام بزيارة لمدينة مراكش والضاحية خلال يومي 23 و24 يوليوز المنصرم، وهي الزيارة التي التقى خلالها عددا من رؤساء الجماعات القروية و منتخبين من مختلف الطيف السياسي، وفي مقدمتهم منتخبو حزب العدالة والتنمية بضاحية المدينة، وحضر مأدبة عشاء والتي أقامها على شرفه  "عبد الرزاق أحلوش"، رئيس الجماعة القروية "السويهلة" المنتمي لحزب العدالة والتنمية، والذي يشغل أيضا مهام رئيس مجموعة جماعات مراكش، بحضور مجموعة من منتخبي حزب العدالة والتنمية بالجماعات القروية "لوداية"، "لمزوضية"، "السويهلة"، "سيد الزوين"، "المنابهة"، "اسعادة"،  و"حربيل"، بالإضافة إلى منتخبين منتمين لأحزاب سياسية أخرى.

 

و أشارت مصادر الصحيفة، إلى أن وجبة العشاء تلك كانت خاتمة وتتويجا لسلسلة من اللقاءات التنسيقية "السرية"السابقة، والتي جمعت بعض منتخبي حزب العدالة والتنمية بالأمين العام لحزب الاستقلال، وهي اللقاءات التي تؤكد أن عددا من منتخبي حزب العدالة والتنمية عبروا عن رغبتهم في مغادرة سفينة حزب العدالة والتنمية و الالتحاق بحزب علال الفاسي، وذلك على بعد بضعة أشهر من الانتخابات الجماعية والتشريعية القادمة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات