المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

اعتقال "البارون" الذي حول سيدي يوسف بن علي إلى سوق لترويج المخدرات


المراكشي - السبت 7 نونبر 2020



سيبع: علمت صحيفة "المراكشي" أن عناصر فرقة محاربة المخدرات والمؤثرات العقلية بولاية أمن مراكش، تمكنت منذ قليل من مساء اليوم السبت سابع نونبر الجاري، من إعتقال المبحوث عنه المسمى "ح،س" الذي يعتبر من أكبر مروجي المخدرات ومسكر "الماحيا" والحبوب المهلوسة "القرقوبي"، والذي أضحى مزودا رئيسيا لمروجي المخدرات بالتقسيط بحي سيدي يوسف بن علي وأحياء بالمدينة الحمراء.

 

و وفق المعطيات التي توصلت بها الصحيفة، فإن "البارون" الذي ظل عصيا عن الحملات الأمنية، تم اعتقاله من طرف عنصر أمن كان على متن دراجته النارية عند تقاطع شارع حمان الفطواكي وزنقة الشعبة السفلى بالقرب من منزل الموقوف بحي سيدي يوسف بن علي القديم.

 

ويشار إلى أن الموقوف الذي يمتد نشاطه المحظور لنحو ثلاث سنوات، كان قد أفلت من قبضة عناصر فرقة محاربة المخدرات والمؤثرات العقلية بولاية أمن مراكش، والتي تمكنت يوم الأحد 31 غشت المنصرم، من اعتقال شقيقه الأصغر على إثر كمين محكم متلبساً بحيازة بحيازة باقةٍ من سنابل الكيف الممزوج بأوراق التبغ المهرب وفق بلاغ صادر عن خلية التواصل بولاية الأمن، وهي العملية التي أفلت منها أيضا "بنّاد"  يلقب باسم الفلم التركي "خلود" والذي تم حجز سيارته وكميات من مسكر "الماحيا".

 

وأشار البلاغ إلى أن عملية التفتيش التي أجريت بمنزل الموقوف شقيق  "ح،س"، بتنسيق مع النيابة العامة، أسفرت عن حجز عشرة صفائح ونصف من مخدر الشيرا بلغ وزنها حوالي واحد كيلوغرام كما تم حجز  2,5 كلغ من سنابل الكيف و2 كلغ من أوراق التبغ المهرب؛ أقرّ المشتبه به في شأنهما أنها تخصه هو وشقيقه الفار وأنهما يتشاركان في ترويجها، حيث ظل المبحوث عنه الرئيسي الهارب يتحرك لنحو شهرين بين منزله بحي سيدي يوسف بن علي وضيعته بنواحي تسلطانت إلى أن تم ايقافه من طرف رجل الأمن المسمى "مولاي أحمد" الذي كان يترصده منذ أسابيع.

 

وكانت الصحيفة، تطرقت في خبر سابق إلى كون المبحوث عنه بموجب برقية على الصعيد الوطني من أجل الإتجار في المخدرات، قد حوّل حي سيدي يوسف بن علي إلى مسرح لترويج مختلف أصناف الممنوعات، حيث أضحى مزودا رئيسيا لمروجي المخدرات بالتقسيط.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية