أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

استخراج جثة فاعلة جمعوية من القبر بعد تسليمها خطأ لغرباء ودفنها بأوريكة


المراكشي - الاربعاء 30 ديسمبر 2020


عاشت أسرة مكلومة بجماعة ويركان بإقليم الحوز، ألما و وجعا مضاعفا لساعات متوالية أمام مستودع الأموات التابع للمكتب الجماعي لحفظ الصحة بأبواب مراكش، بعد اختفاء جثة قريبتها التي فارقت الحياة أمس بالمستشفى، حيث تم إخبار أسرة الهالكة وهي أم لثلاثة أطفال صغار، من طرف مصالح المكتب الجماعي أن جثة المتوفية تم تسليمها عن طريق الخطأ إلى أسرة وتم دفنها بإحدى المقابر بجماعة أوريكة.


صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الحوز: قرر وكيل الملك إخراج جثة فاعلة جمعوية من لحدها و تسليمها لأسرتها الحقيقية من أجل موراثها الثرى بمسقط رأسها بجماعة ويركان التابعة لإقليم الحوز، بعدما تبين أن مصالح المكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش، قد اختلط عليها الأمر وسلمت جثة الهالكة لأسرة تقطن بجماعة أوريكا.

 

وبحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن المرأة المتوفية المسماة قيد حياتها "نجاة" وهي أم ثلاثة أطفال (بنتين و ولد)، كانت قد نقلت أول أمس الإثنين من مسكنها بجماعة ويركان بإقليم الحوز، إلى المستشفى الجامعي بمراكش، إثر تعرضها لضيق في التنفس، غير أنها فارقت الحياة ، ليتم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة بأبواب مراكش، وحينما حضر افراد أسرتها أمس الثلاثاء لتسلم جثتها ظلوا ينتظرون طوال اليوم دون جدوى قبل أن يتم إخبارهم بأن جثة الهالكة قد تم تسليمها خطأ لأسرة أخرى وتم دفنها بجماعة أوريكا.

 

و وفق نفس المعطيات، فإن  وكيل الملك أمر بإخراج جثة الفاعلة الجمعوية التي توفيت عن سن ناهز 48 عاما، من قبرها بجماعة أوريكا، وتم تسليمها لأسرتها الحقيقية من أجل موراثها الثرى اليوم الأربعاء بمسقط رأسها بجماعة ويركان.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات