المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

ارتفاع عدد الموقوفين في قضية الإجهاض إلى 13 وهذا ما قرر وكيل الملك بحقهم


المراكشي - الخميس 25 يونيو 2020



المدينة: قرر وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم الخميس 25 يونيو، تمديد فترة الحراسة النظرية للمتابعين في قضية الإجهاض بمصحة النخيل لمدة 24 ساعة، وذلك على إثر اعتقال طبيب وممرضة ليرتفع عدد الموقوفين على خلفية نفس الملف إلى 13 شخصا.
 

وكانت عناصر الشرطة القضائية أحالت صباح اليوم على وكيل الملك، المتهمين الـ  13  وهم الطبيب مالك المصحة، و4 ممرضات وخمس نساء بينهن قاصر وعشيق الأخيرة، إضافة إلى طبيب يملك عيادة بجليز تم اعتقاله أمس الأربعاء رفقة ممرضة على خلفية نفس القضية، بعدما كشفت الأبحاث الأولية عن تورطه في إجراء عمليات إجهاض لزبنائه داخل المصحة المذكورة.
 

واعتقل المتهمون الـ 11 من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، زوال أول أمس الثلاثاء، للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع والتغرير بقاصر والخيانة الزوجية والمشاركة فيها، على إثر شكايات توصلت ولاية أمن مراكش حول نشاط مصحة طبية تنشط في الإجهاض غير المشروع، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة بهذه الجرائم المفترضة وفتح بحث تمهيدي في موضوعها.
 

وأسفر التدخل الأمني بعد مداهمة المصحة بتعليمات من النيابة العامة، عن توقيف الطبيب مالك المصحة، البالغ من العمر 77 سنة، رفقة أربع ممرضات وسيدتين سبق لهما إجراء عمليات جراحية للإجهاض السري بنفس المصحة، إضافة إلى فتاة قاصر وشخص تربطها به علاقة غير شرعية وسيدة من معارفها، وكذا سيدة أخرى حامل كانوا بصدد إجراء التحاليل للخضوع لعملية إجهاض جراحي مماثلة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية