أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

ارتفاع عدد المصابين بمراكش إلى 96 و بؤرتين سبب الانتكاسة


المراكشي - الخميس 4 يونيو 2020



سيبع: لم يكن عدد مرضى فيروس كورونا الخاضعين للعلاج بتاريخ فاتح يونيو يتجاوز 37 مريضا، وكان المراكشيون يمنون النفس بمغادرة  آخر مريض مستشفى المامونية يوم 9 يونيو الجاري، أي قبل 24 ساعة من آخر يوم في الحجر الصحي، قبل أن تظهر بؤرتين جديدتين بكل من سيدي يوسف بن علي الشمالي وسيدي ايوب بمقاطعة المدينة، وبلغ مجموع الإصابات فيهما 64 حالة، وحالة وفاة  واحدة.
 

كانت أول حالة تم اكتشافها امرأة أربعينية تعمل بأحد المطاعم بحي جليز، وتقطن بغرفة بأحد المنازل بدرب "الكادة"، حيث ظهرت عليها أعراض الفيروس، لتخضع للتحاليل الإخبارية التي كشفت عن إصابتها بالفيروس، ولأنها كانت تعاني من أمراض مزمنة  جعت حالتها تتفاقم لتلقى مصرعها بغرفة الإنعاش بمستشفى الرازي.
 

المعلومات التي توصلت إليها السلطات المحلية والسلطات الصحية، كشفت أن المتوفاة كانت لها علاقات متشعبة مع العديد من الأسر بكل من درب "الكادة" ودرب "المشاوري" ثم درب "هدي"المتجاورين، ما جعلها تحدد عدد المخالطين في 196 شخصا ثم 176 آخرين، خضعوا جميعا للتحاليل قبل أن يتم الكشف عن إصابة 54 شخصا، ولازالت السلطات الصحية تواصل استقبال مخالطين آخرين، وتسارع الزمن من أجل الحد من انتشار العدوى.
 

وبالتزامن مع بؤرة سدي يوسف بن علي، ظهرت بؤرة ثانية بحي سيدي أيوب، حيث تم إخضاع 10 أشخاص للتحاليل بدرب السقاية، تأكدت إصابة 8 منهم، و4 أشخاص بدرب الحمام تأكدت إصابة 3 منهم، ما جعل الحصيلة تصل إلى 11 مصابا، تضاف إلى الحالات الـ54 بسيدي يوسف بن علي ليبلغ مجموع الإصابات بهذه البؤر حتى حدود ظهر اليوم الخميس إلى 64 حالة، بإضافتها إلى 37 حالة الأولى المسجلة حتى فاتح يونيو الجاري، سيصل عدد المصابين إلى 101 إصابة.
 

وإذا علمنا أن خمس حالات غادرت مستشفى المامونية صباح اليوم الخميس بعد تعافيهم، سيكون العدد الإجمالي للخاضعين للاستشفاء هو 96 حالة، وليس 74 حالة كما جاء في الخريطة التي وزعتها المديرية الجهوية للصحة العمومية حوالي الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية