أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

اختتام الجمع العام التأسيسي لفيدرالية ناشري الصحف بجهة مراكش


المراكشي - السبت 17 يوليوز 2021



اختتمت بمراكش أشغال الجمع العام التأسيسي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة مراكش أسفي، وقد أصدر الجمع العام بيانا هذا نصه:

 

مراكش في 16 يوليوز 2021

البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة مراكش أسفي
 

التأم بمراكش، يوم الجمعة 16 يوليوز الجاري، ستة وأربعون ناشرا من الجهة، بحضور أعضاء المكتب التنفيذي المركزي وأعضاء المجلس الفيدرالي، ليوقعوا على ميلاد سادس فرع للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، في أجواء طبعتها الصراحة و الإرتياح التنظيمي والإنشغال المهني والهم التأهيلي.

 

وقد أفرزت المناقشات المستفيضة لأوضاع المقاولات الصحافية بالجهة خلاصات تكاد تكون متطابقة مع باقي المناطق بخصوص ثلاث نقاط أساسية، أولها إسقاط الإعلام من معادلة التنمية الجهوية وترك المقاولات في مواجهة جدران شح الموارد أو ترحيلها خارج الجهة، وثانيها إسقاط الإعلام الجهوي من معادلة المواكبة والدعم على المستوى الوطني، وإذ يثمن الجمع العام ما أقدمت عليه الحكومة في الجولة الثانية من الدعم الاستثنائي بتخصيص جزء منه للمقاولات الصغرى، فإنه يتأسف لكون شروط وطرق صرف هذا الدعم لم تكن من مستوى هدف التأهيل المعلن، وثالث هذه النقاط هي إسقاطات هذه الهشاشة الاقتصادية على الأداء المهني والالتزام الأخلاقي وعلى أوضاع العاملين في القطاع المزرية.

 

وأما عن خصوصية هذه الجهة اللامعة دوليا، فإن الجمع العام يتأسف أن تكون مدينة مراكش ذات صيت عالمي، والجهة غنية بمواردها الطبيعية، فيما الإعلام الجهوي يوجد على الهامش ويصارع يوميا من أجل البقاء.

 

إن الجمع العام، بناشريه في جهة مراكش أسفي، وبقيادته في المكتب التنفيذي والمجلس الفيدرالي، ليدعو مرة أخرى إلى الحسم في هذا الملف الذي يتآكل بالإهمال، ويدعو إلى إدماج الصحافة الجهوية في التصور الجديد لمنظومة النهوض بالقطاع قيد الإعداد، وإشراك هذا الفاعل الذي يحمل على عاتقه مسؤولية إعلام القرب في المساهمة في بلورة سياسة عمومية قادرة على مواجهة الأزمة الظرفية والهيكلية للصحافة على المستوى الوطني وتأهيل الإعلام الجهوي، كما يدعو الفاعلين في الجهة إلى اعتبار الصحافة الجهوية شريكا قولا وفعلا، فلا جهوية متقدمة بدون إعلام جهوي قوي.

 

وقد انتخب الجمع العام رئيسا ثم مكتبا لفرع جهة مراكش أسفي روعيت فيه التمثيلية الإقليمية ومقاربة النوع هذه تشكيلته: 

 

الرئيس: ابراهيم السروت 

نوابه: مصطفى غلمان 

بريك عبودي

يوسف مريح

خالد جاي

نبيل الخافقي

نوال الجوهري

سعيد جدياني

مصطفى بنسليمان 

الكاتبة العامة: نجوى بن حدى

نائباها: عبد الرحيم عاشر

أكرم درجون 

أمين المال: نورالدين بازين

نائباه: عبد الرزاق أولامي

ادريس الكحلاوي 

المكلفون بمهمة: مرشد الدراجي

فاطمة ماحدة

محمد القنور

المصطفى بكباشي

عبد الكريم العلاوي

العربي بن البوط

حسن أتلاغ

سمير برخيس 

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات