أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

ائتلاف جمعوي يدق ناقوس الخطر حول ما آلت إليه الأوضاع بمراكش


المراكشي - الخميس 17 سبتمبر 2020



المدينة: عبر الائتلاف الجمعوي بالمدينة العتيقة بمراكش عن امتعاضه وانزعاجه من عدم التجاوب مع التوصيات والمطالب التي كانت موضوع رسالة وجهها لكل من رئاسة الحكومة والداخلية والسياحة و والي الجهة، وذلك على "ضوء الأضرار الفادحة التي مست التجار الصغار والصناع التقليديين والخدماتيين في ظل جائحة كورونا"، محملين الجهات المعنية مسؤولية تردي أحوال هذه الشريحة وسوء أوضاعها.

 

ودق الإئتلاف الجمعوي ـ في رسالة تذكير لذات الجهات ـ ناقوس الخطر لما آلت إليه أوضاع الساكنة من تقهقر وتدهور شديد على كل المستويات والتي جمعت في آن واحد بين الضنك والبؤس والإنحدار في الجانب المعيشي، حسب تعبير الرسالة، معتبرا المدينة الحمراء منطقة منكوبة بعدما أوقفت كارثة كورونا عجلة الحياة الطبيعية بها.

 

وطالب الإئتلاف بتوفير تعويضات مادية لفائدة أرباب المحلات التجارية الصغار والصناع التقليديين بالنظر إلى الخسائر الفادحة التي تكبدوها خلال فترة الجائحة، اضافة إلى مراجعة قيمة للمساهمات الإجتماعية حسب كل فئة على حدا بشكل يتماشى مع واقع الحال والأوضاع المعاشة.

 

كما دعا في رسالة وجهها إلى كل من رئاسة الحكومة والداخلية والسياحة وكذا والي الجهة، إلى إلغاء الضرائب والجبايات لموسم 2020 وإعفاء جميع التجار الصغار والخدماتيين وكذا الصناع التقليديين منها.

 

وطالب الإئتلاف بتحفيز الصناع التقليديين وخلق ظروف اشتغال مواتية ومناسبة لهم من خلال توفير المواد الأولية بأثمنة تشجيعية، والعمل على منح قروض استثنائية بدون فوائد ولا شروط تعجيزية موجهة إلى قطاع التجار الصغار والصناع التقليديين والخدماتيين.

 

وكرر الإئتلاف مناشدته لانتشال المدينة الحمراء من حالة الحصار والإختناق التي تعيشها، وتأهيل وتعزيز وتجويد بنيتها الصحية بآليات وتجهيزات ووسائل لوجستيكية وموارد طبية وبشرية في مستوى حجمها وكثافتها السكانية.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية