أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

إيسيل: تواصل أشغال تحويل واجهة "فيلا" لمحلات تجارية أمام صمت السلطات


المراكشي - السبت 26 ديسمبر 2020


آثرت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية إيسيل بمقاطعة جليز، نهج سياسة النعامة بطمر رأسها في الرمل وغض الطرف عن الإنتهاكات التي يقترفها صاحب إحدى "الفيلات" بشارع المزدلفة من خلال تحويل واجهة الفيلا المذكورة، إلى دكاكين للأنشطة التجارية، فعلى الرغم من التناول الإعلامي للخروقات المكشوفة التي تورط فيها المعني بالأمر، الا أن السلطات فضلت الركون إلى الصمت مما جعل صاحب الفيلا يتمادى في التطاول على قانون التعمير والمضي قدما في استخراج المحلات التجارية من فيلته، فهل تتحرك السلطات الولائية لردع الجهات المقصرة في أداء مهامها المتمثلة في السهر على تطبيق القانون دون تمييز.


 

حي إيسيل: لا زالت أشغال استخراج دكاكين عشوائية بالمنطقة التراجعية الأمامية لإحدى "الفيلات" بشارع المزدلفة بملحقة إيسيل التابعة لمقاطعة جليز، متواصلة في خرق سافر لقانون التعمير، أمام صمت مريب للسلطة المحلية التي وقفت مكتوفة الأيدي أمام هاته الخروقات.

 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن صاحب الفيلا الكائنة بالقرب من مجزرة معروفة، يتمادى في الدوس على الضوابط والقوانين الجاري بها العمل في مجال التعمير، وذلك من خلال الإسمرار في بناء دكاكين بدون ترخيص في الواجهة الأمامية لفيلته قصد استغلالها في أنشطة تجارية، حيث لجأ إلى الإستعانة بغطاء بلاستيكي أسود في محاولة منه لإخفاء عمليات البناء التي يباشرها منذ أيام، ولحجب هاته الخروقات التي تتوارى خلف الأشجار.

 

و وفق نفس المعطيات، فإن ما يجري داخل هذه الفيلا بشارع المزدلفة من انتهاك لقانون التعمير، ليس سوى نموذجا للفوضى التي يعرفها الشارع المذكور وشوارع أخرى بنفس الملحقة الإدارية، والتي تتجلى من خلال تحويل واجهات مجموعة من الفلل إلى محلات تجارية، في ظل تجاهل وصمت السلطات المحلية التي تحجم عن التدخل لردع المخالفين.

 

و أشارت مصادر الصحيفة، إلى أن تغاضي السلطات المحلية على التجاوزات والخروقات التي تطال القانون المنظم للتعمير، شجع على تشويه واجهات الفلل والنسيج العمراني بالمنطقة، مما يفرض على السلطات الولائية التحرك بشكل فوري لوقف هاته الفوضى والضرب على أيدي كل المتورطين في تشجيع ظاهرة البناء العشوائي.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية