أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

إيداع 5 أفارقة سجن لوداية على خلفية الهجوم على أبناء المقاوم زريكم


المراكشي - الاحد 18 يوليوز 2021



إيداع 5 أفارقة سجن لوداية على خلفية الهجوم على أبناء المقاوم زريكم

المدينة: قرر وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم الأحد 18 يوليوز الجاري، متابعة خمسة أفارقة من بلدان جنوب الصحراء في حالة اعتقال وإيداعهم سجن لوداية على خلفية الهجوم على أبناء المقاوم حامد زريكم.

 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن النيابة العامة قررت متابعة ثلاث مهاجرين أفارقة من أجل الضرب والجرح واقتحام محل الغير، فيما تابعت اثنين آخرين بالتهم المذكورة إضافة إلى الإقامة غير الشرعية، كما تم متابعة أحد هؤلاء الأفارقة الذي يمتلك شركة للأمن الخاص بتهمتين إضافيتين تتعلقان بالتعاقد مع عمال أجانب مقيمين بشكل غير شرعي والتحريض على الضرب والجرح، فيما تقرر متابعة الشخص الذي يتنازع قضائيا مع ورثة زريكم في حالة سراح.

 

و وفق نفس المعطيات، فإن النيابة العامة قررت تحديد جلسة بعد يوم غد الثلاثاء 20 يوليوز الجاري، من أجل بدء محاكمة هؤلاء المتهمين من أجل التهم المنسوبة إليهم.

 

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، راسلت الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف، في شأن إقدام أحد الأشخاص وفي سابقة من نوعها على استعمال مجموعة من اللاجئين الأفارقة من دول جنوب الصحراء لاحتلال عمارة يتنازعها قضائيا مع ورثة المرحوم الحاج حامد ازريكم، والمتواجدة بشارع عبد الكريم الخطابي بجليز مراكش، وذلك على إثر الدعوى التي تقدم بها الورثة في موضوع احتلال ملكهم  بدون موجب حق، والتي صدر فيها حكم قضائي لفائدتهم من طرف المحكمة الابتدائية بمراكش.

 

وأشارت الجمعية إلى أنه عوض سلك المساطر القضائية، التجأ المشتكى به إلى ما يسمى قضاء الشارع أو " شرع اليد " حيث عمد يوم الثلاثاء 14 يوليوز، إلى تأجير مهاجرين أفارقة من بلدان جنوب الصحراء، لتهديد وتخويف ساكنة العمارة وأصحاب المحلات التجارية بعبارات مثل (غادي نديرو ليكم مثل مدار القذافي في ليبيا).

 

واعتبرت الجمعية أن هذا السلوك يرنو إلى توظيف واستغلال حاجة المهاجرين جنوب الصحراء لقضاء أغراض شخصية والزج بهم في متاهات هم في غنى عنها، كما أن السلوك الذي أتاه المشتكى به يشير إلى عدم احترامه للقانون، وقد يشرعن لممارسات لا يمكن التحكم فيها لما تشكله من انتهاك لسلطة القانون وتهديد صريح لسلامة وأمن المواطنات والمواطنين وممتلكاتهم.


وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي، الإعتداءات الجسدية التي تعرض لها ورثة المقاوم زريكم من طرف المهاجرين الأفارقة الذين اقتحموا العمارة وشرعوا في استعراض عضلاتهم بشكل مستفز.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات