الضاحية

المنصوري تكشف عن العوامل التي تعيق انطلاقة تامنصورت

كشفت فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عن العوامل التي تعيق انطلاقة المدن الجديدة على غرار تامنصورت بالضاحية الشمالية لمراكش.

 

و أكدت المنصوري في معرض ردها على سؤال شفوي بالبرلمان، أن مدينة تامنصورت التي أنشئت قبل نحو 15 عاما كان من المبرمج أن تعرف إنشاء 260 مرفقا عموميا، غير أن المرافق التي أنجزت لحد الساعة لم تتجاوز 60 مرفقا، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الساكنة التي انتقلت للعيش بهذه المدينة 75 ألف، حيث كان من المقرر أن تحتضن 100 ألف نسمة.

 

وأرجعت الوزيرة المنصوري سبب بطء انطلاقة مدينة تامنصورت إلى ثلاث عوامل أولها مشكل البنية العقارية والتي تنكب وزارتها مع وزارة الداخلية لإيجاد تسوية لهذا المشكل الذي يعد من بين أكبر الإكراهات التي تعيق التنمية ليس بتامنصورت فحسب وانما بعدد من المدن الجديدة والمراكز الصاعدة، إضافة إلى غياب قطب اقتصادي يجعل من تامنصورت وجهة استثمارية جذابة، ناهيك عن مشكل وضعية الطريق بين مراكش وهذا القطب الحضري الجديد، وكذا مشكل النقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club -
betvole giriş
- perabet.info - bodrum eskort - eskişehir eskort - eskort mersin - mersin eskort - mersin eskort bayan