الضاحية

الدرك يحقق في وفاة مجهول عٌثِر على جثته بواحة سيدي ابراهيم

باشرت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي واحة سيدي ابراهيم بالضاحية الشمالية لمراكش، تحقيقاتها من أجل فك لغز وفاة شخص عٌثِر على جثته بجانب الطريق الوطنية الرابطة بين مراكش والبيضاء.

 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها صحيفة “المراكشي”، فإن الجثة التي تعود لشخص غريب عن المنطقة، تم العثور عليها نحو الساعة السادسة من عشية يوم أمس الجمعة 27 ماي الجاري، من طرف بعض المارة بالقرب من شركة للأثاث المنزلي غير بعيد من ملعب مراكش الكبير، حيث تم ربط الإتصال بالسلطة المحلية التي انتقل أعوانها إلى عين المكان، وقاموا بدورهم بإخطار رجال الدرك الملكي.

 

وتضيف المعطيات، أن عناصر الدرك الملكي لم تعثر في ثياب المتوفي الذي ظهر بالمنطقة قبيل أيام، والذي يعيش حياة التشرد، (لم تعثر) على أية وثيقة تكشف هويته، حيث تم نقل جثة الهالك التي لم يكن يظهر عليها أي أثر للعنف إلى مستودع الأموات بأبواب مراكش بتعليمات من النيابة قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club -
betvole giriş
- perabet.info - bodrum eskort - eskişehir eskort - eskort mersin - mersin eskort - mersin eskort bayan